منتدي المرأة المسلمة
أهلا وسهلا بك زائرتنا الكريمة، تسعدنا زيارتك لنا , ويسعدنا أكثر أن تقوم بالتسجيل والمشاركة معنا فى أقسام المنتدى المختلفة.




 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة الرجل المتعبد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وردة البيلسان
عضوة جديدة


البلد(الدولة) : الامارات العربية المتحدة

المحافظه(المدينه) : راس الخيمة
الحالة الاجتماعية :
  • تلميذه

الوظيفة :
  • تلميذة

الديانه : مسلمة
ماهو قسمك المفضل في المنتدي؟ : تفسير الاحلام
ماهو لونك المفضل؟ : الابيض

عدد المساهمات : 13
تاريخ الميلاد : 29/11/1995
تاريخ التسجيل : 15/06/2012
العمر : 21
العمل تلميذة

مُساهمةموضوع: قصة الرجل المتعبد   السبت 16 يونيو 2012, 12:04 pm

انا عضوة جديدة بس للاسف ماحدا رحب فيني مش مشكلة
حبيت افيدكم بهذه القصة المؤثرة
ارجو قراءة هذة القصة للنهاية...............................قصة واقعية
كان في يوم من الايام رجل متعبد يحب دينه وربه كثيرا
كان لا يترك المسجد ابدا وكان يعيش بجانب جبل كبيير في كوخ متواضع
ذات مررة كان هذا الرجل في المسجد فجاء إليه شاب وقال له: أريد منك ان تلبي طلبي يا عماه فقال الرجل المتعبد:إن شاء الله لن أردك ولكن ماااذا تريد؟؟
فقال له: لدي اخوان واخت واحدة ووالدي متوفون
نحن ثلاث شباب ولا نأمن على أختنا في بيتنا لأننا نخرج من البيت في الصباح ولا نعود لغاية المساء
لذلك نخاف على أختنا من الأعداء فهل تساعدنا؟؟
فقال له ما المطلوب؟
قال:سوف نؤمنك باختنا ونضعها عندك؟
فقال: لا انا لا ارضى بالنساء معي استغفر الله
فقال له الشاب:ضعها في الكوخ المجاور وتفقدها كل فترة
فقال له لا الشيطان يبقى دائما وسوف يوسوس لي
قال له الشاب:يا عماه الشيطان لا يقرب أهل الخيرفقال حسنا
ذهب الاخوة الثلاث واختهم مع ذلك المتعبد
وامنو اختهم في الكوخ المجاور وذهبووووووا
\مر يوم واثنان وثلاث واربع الى ان وصل الاسبوع
فجاء الشيطان وبدأ يوسوس له ويقول اذهب للفتاة وانظر لحالها عسى ان تكون بحاجتك الآن
فاستغفر الرجل ربه واستعوذ بالله من الشيطان
فعاد الشيطان وقال له :من الممكن ان تكون الفتاة مريضة اذهب واسالها
فجاوبت النفس اللعينة لطلب الشيطان فذهب للفقاة وقرع الباب المتواضع المصنوع من الخشب
وقال :بابنتي أنت بخير؟
جاوبته نعم ياعماه فقال لها ساعود غدا
وفي اليوم التالي جاء وقال لها ما رأيك ان نحدث بعضنا ولكن من خلف الباب فقالت حسنا
فاصبح يحدثها طوال النهار من خلف الباب وعند حلول المساء يذهب لكوخه
ذات ليلة جاء الشيطان وقال له:اتذكر صوت هذه الفتاة فقال نعم
فقال الشيطان : صوتها جميل جدا قال لم المتعبد نعم انه جميل فقال له الشيطان صوتها جميل فما بالك بوجهها
فتحركت مشاعر المتبد وقرر ان يطلب منها ات تواجهه
وفي الصباح ذهب للفتاة وقرع الباب فردت الفتاة خير ياعماه فقال مارايك ان نجلس سويا لنشعر بطعم الحديث فلم ترفض الفتاه
فواجهته واصبحا يتكلمان مع بعضهما وجرى الحديث مدة طويلة وبعدها غرقت الفتاة بحبه وهو اصبح بيادلها الشعور
فأقام معها علاقة................................................والعياذ بالله انظروا لخباثة الشيطان
وبعد فترة واذا بهذه الفتاة حااامل!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ماذا سيفعل الذي كان قلبه معلق بالمساجد
إنه في ورطة
انتظر حتى انجبت الطفل فذهب بها الى خلف الجبل وقتلها مع طفلها ودفنها وكأن شيئا لم يكن
بعد فترة جاء الاخوة الثلاث فسالوه اين هي؟
فقال لهم :غلب عليها المرض فماتت............
فصدقووه وترحمو على اختهم وذهبووو الى قبرها وعادوا لمنزلهم
فجاء الشيطان للأخ الكبير في المنام وقال له ان المتعبد قتل اختك
وجاء للثاني في المنام ايضا وقال اختك لم تمرض بل ماتت قتلا
وجاء للثالث وقال اختك ماتت على يد المتعبد
ذهبوا الثلاث لللمتعبد وسالوه فلم يستطع الكذب
فحزموه عند جزع شجرة وذهبوا للقبر وحفرووه فشاهدو اختهم ومعها الطفل فغضبواا ورجعوا للمتعبد
وقبل ان يصلوا جاء الشيطان للمتعبد وقال له : انا من الهمك بالفتاة
ووانا من جعلك تحبها وانا من ذهبت للاخوة في المنام وقلت لهم انك قتلت اختهم
والآن اتريد ان اخلصك من بطشهم
فقال المتعبد نعم ارجوك
فجاة وصلو الاخوة ووقف الشيطان خلف الشجرة
فسال الخ الكبير المتعبد: أنت والد ذلك الطفل وفي نفس القت الشيطان طلب منه ان يسجد سجدة واحة له ليخلصه منهم
فحنا راسة للشيطان وقام الخوة الثلاث بطعنه بالسيوف في بطنه .....فماااااااااااااااااااااااااااااااااااااات ساجدا للشيطان والعياذ بالله
ارجو اعطااء رايكم ؟؟ اتبلنتى اتبلنتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة الرجل المتعبد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المرأة المسلمة :: اقسام الاناقة و الجمال :: استشارات خاصة بالبشرة-
انتقل الى: