منتدي المرأة المسلمة
أهلا وسهلا بك زائرتنا الكريمة، تسعدنا زيارتك لنا , ويسعدنا أكثر أن تقوم بالتسجيل والمشاركة معنا فى أقسام المنتدى المختلفة.




 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زوجات الرسول صلى الله علية وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 

هل اعجبك الموضوع
طبعا
100%
 100% [ 3 ]
عادى
0%
 0% [ 0 ]
لا
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 3
 

كاتب الموضوعرسالة
قطرات الندى
عضوة هايلة
avatar

البلد(الدولة) : فى عالم الخيال

المحافظه(المدينه) : عند كل شئ خيالى
الحالة الاجتماعية :
  • تلميذه

الوظيفة :
  • تلميذة

الديانه : مسلمة والحمدلله
ماهو قسمك المفضل في المنتدي؟ : العاب ومسابقات
ماهو لونك المفضل؟ : بموت فى الغوامق

عدد المساهمات : 1070
تاريخ الميلاد : 04/09/1998
تاريخ التسجيل : 14/11/2010
العمر : 19
العمل تلميذة

مُساهمةموضوع: زوجات الرسول صلى الله علية وسلم   السبت 20 نوفمبر 2010, 12:19 am

ازيكم يا بناتيت


اترككم مع الموضوع
- السيدة خديجة رضي الله عنها:
السيدة خديجة هي أولى زوجاته صلى الله عليه وسلم وهى أرملة وكان عمرها وقت الزواج أربعين سنة وعمر الني صلى الله عليه وسلم خمسـاً وعشرين سنة. فعاشا معاً لخمس وعشرين سنة بعد زواجهما إلى أن توفيت السيـدة خديجـة وهى في الخـامسة والستين من عمرها بينما كان النبي صلى الله عليه وسلم في الخمسين من عمره. وجدير بالذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يتزوج أية امرأة أخرى في حياتها.
ومات أبـو طالب عم النبي صلى الله عليه وسلم في نفس السنـة وسمي هذا العام بعام الحزن. ذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم فقـد شخصيتين هامتين ألا وهما: السيـدة خديجـة وأبا طالب اللذين كانا يشدان من أزر النبي صلى الله عليه وسلم ويحنوان عليه.
وهكذا صار النبي صلى الله عليه وسلم وحيداً لا ناصر له ولا معين من ناحية أسرته.

2- السيدة سودة رضي الله عنها:
وكانت هذه المرحلة في حياة النبي صلى الله عليه وسلم مرحلة الشدائد والابتلاء وهو في حاجة ماسة إلى من يسكن إليها لذلك فهو يتزوج السيدة سودة البالغ عمرها وقتئذ خمس وخمسون سنة.

وعليكم أيها القراء أن تنتبهوا إلى عمر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم، ولكي ندرك مدى بطلان الافتراءات التي يثيرها أعداء الإسلام ضد الرسول صلى الله عليه وسلم واتهامهم له بالشهوانية والأنانية. علينا أن نتساءل: ما هي الخلفية وراء زوجاته: ما هو عمر أزواجه؟ ولماذا يتزوجهن؟
كانت السيدة سودة أرملة سكران بن عمرو وهي من المؤمنات المهاجرات. توفي عنها زوجها بعد الرجوع من الهجرة الثانية إلى الحبشة فأصبحت وحيدة لا ناصر لها ولا معين. ولو رجعت إلى أهلها الكفار لعذبوها ولحاولوا ردها إلى الشرك قسراً. وما كان هناك أي شخص يمكن أن يقوم بكفالتها والمحافظة على إسلامها.
فاختار النبي صلى الله عليه وسلم كفالة هذه الأرملة الوحيدة الحزينة المسكينة المسنة فتزوجها وفي هذا تشـريـع الـزواج بالأرامـل الـلائي ينظـر إليهن نظـرة سوداء في الملل والأديـان الأخرى كالهنـدوكيـة. فالرسـول صلى الله عليه وسلم أرسل للبشر كافة ولم يرسل لأمة بعينها كغيره من الأنبياء، لذا فسن زواجـه لإبطال كل ما في الأديان المحـرفة والملل الأخرى من خرافات وامتهان للنساء وبخاصـة المزدريـات منهن في مجتمعـاتهن كالأرامل والمطلقات وتشريفهن بزواجه منهن وهو أشرف البشر فيمتثل به المؤمنون كافة.

3- السيدة عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما:
وهى الوحيدة من بين أزواجه الطاهرات التي كانت بكراً. وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد قضى على نظام التبني بزواجه السيدة زينب بنت جحش، فيمكننا القول أنه صلى الله عليه وسلم قد قضى على نظام آخر بهذا الزواج وهو نظام التآخي الجاهلي إذ كانت العادة قد جرت عند بعض العرب أن يؤاخى بعضهم بعضاًَ وكانت هذه المؤاخاة تتساوى مع الأخوة الحقيقية القائمة على صلة الدم، وكانوا يحرمون على أنفسهم الزواج بابنة أخيهم المزعوم.
فقضى النبي صلى الله عليه وسلم على هذه العادة الجـاهليـة بزواجـه بالسيدة عائشة رضي الله عنها وكـان عمرهـا تسـع سنوات وقت الزواج وبقيت على قيد الحياة ثمانيا وأربعين سنة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ولعل هذا هو السر وراء هذا الزواج. وظلت تنشر الدين وتبلغه إلى النساء والرجال.
ونرى أثر ذلـك حتى اليوم كلما ذهبنا إلى الروضة في المسجد النبوي الشريف فنجد هناك عموداًَ (قائـماً) يسمى (اسطـوانـة عائشـة).وكان الصحابة يجلسون بقرب هذه الاسطـوانـة بعـد وفـاة النبي صلى الله عليه وسلم ويستفتونها في الأمور الدينية وكانت السيدة عائشة تفتي وتدرس وتبلغ وهي جالسة في حجرتها التي فيها قبر النبي صلى الله عليه وسلم .
وإذا استشكل أبوها سيدنا أبو بكر وغيره من الصحابة الكبار مثل سيدنا عمر الفاروق وسيدنا عثمان بن عفان في أي أمر هام رجعوا إلى السيدة عائشة لحل تلك المشكلة.
وقد ذكر العلماء المؤرخون أنه قد انتقل ربع الأحكام الشرعية إلى الأمة المسلمة بعد وفـاة النبي صلى الله عليه وسلم من خلال توجيهات السيدة عائشة وجهـودهـا التي استمرت 48 سنة بعد وفاته صلى الله عليه وسلم وظلت تسكن نفس الحجـرة التي دفن فيها الرسول إلى أن توفي سيدنا عمر ودفن بجوار قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فانتقلت من تلك الحجرة قائلة: " إنني أستحي الآن أن أبقى هنا ".
وظلت السيدة عائشـة توجـه الصحـابة في كثير من الأمور العامة وتنبههم إلى بعض أخطائهم الفقهيـة العلمية وهناك الصحـابة الكبار أيضاًَ الذين تنبهوا إلى بعض أخطائهم نتيجة لتوجيهاتها فقد ألف العلامة السيوطي رحمه الله رسالة مستقلة في هذا الموضوع وأوضح كيف صححت السيدة عائشـة أخطاء الصحابة وذكر تلك الفتاوى في رسالته التي سماها ( عين الإصابة فيما استدركته عائشة على الصحابة ).
وأذكـر مثالاً لذلـك هو أن سيدنا أبا هريرة أفتى ذات يوم أنه لا يجوز الصوم في حالة الجنابة فراجعته السيدة عائشة والسيدة أم سلمة وأخبراه أنه يجوز وكان النبي صلى الله عليه وسلم يغتسل من الجنابة بعد تناول السحور أحياناً.
وقد روي عن أبى موسى الأشعري: "ما أشكل علينا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم حديث قط فسألنا عائشة إلا وجدنا عندها منه علماًَ" (جامع الترمذي)
ولقول الإمام الزهري التابعي :
" كانت عائشة أعلم الناس يسألها الأكابر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم". (طبقات ابن سعد ج 2، قسم 2 ص 26)
ويقـول عروة بن الزبـير رضي الله عنهما: "ما رأيت أحداً أعلم بالقرآن ولا بفريضة ولا بحلال ولا بفقه ولا بشعر ولا بطب ولا بحديث العرب ولا نسب من عائشة". (سير الصحابيات للشيخ عبد السلام الندوي ص 43)

وقد روي عن موسى بن طلحة قوله: " ما رأيت أفصح من عائشة ". (مستدرك الحاكـم ج 4 ص 91)
والمعـروف أنـه قد روى عنها 2210 حديثاً من أحـاديث رسـول الله صلى الله عليه وسلم وقـد اتفق الشيخان على 174 حديثاً منها وقد انفرد الإمام البخاري بتخريج 58 حديثاً كما انفرد الإمام المسلم بتخريج 68 حديثاً منها.

4- السيدة حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنهما:
وهي أرملة سيدنا خنيس بن حذافة الذي استشهد في غزوة بدر وفي تلك الأثناء توفيت السيدة رقيـة زوج عثمان بن عفان وبنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرض سيدنا عمر ابنته على عثمان للزواج كما أخرج البخاري عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال فقال عثمان: " سأنظر في أمري " فلبث ليالي ، ثم قال: " لقد بدا لي أن لا أتزوج " قال عمر لأبى بكر:" إن شئت أنكحـك حفصة، فصمت، فكنت عليـه أوجد مني على عثمان، فلبث ليالي ثم خطبها النبي صلى الله عليه وسلم فأنكحتها إياه : فلقيني أبو بكر فقال: لعلك وجدت علي حـين عرضت على حفصة. فلم أرجع إليك شيئاًَ؟ قلت: نعم قال: انه لم يمنعني أن أرجع إليك إلا أنني علمت أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكرها، فلم أكن لأفشى سره، ولو تركها لقبلتها ".
ولا يفوتنا هذا الأمر الهام أن زواجه صلى الله عليه وسلم بالسيدة عائشة والسيدة حفصة له أهمية كبيرة من الناحية الإجتماعية لأنه كان سبب ربط قوي بينه وبين سيدنا أبى بكر وسيدنا عمر وهما اللذان قاما بخدمات جليلة للإِسلام وضحيا بكل مرتخص وغال في سبيل الله وحب رسوله.


5- السيدة زينب بنت خزيمة رضي الله عنها:
وهى أرملة عبيدة بن الحارث رضي الله عنه، البطل الذي استشهد في أول المبارزة في غزوة بدر وهي أيضاً من النساء المؤمنات اللاتي ضحين بالنفس والنفيس في سبيل الله، وكانت حين استشهاد زوجها تقوم بواجبها في إسعاف الجرحى وصبرت على استشهاد زوجها ولم تتخل عن واجبها حتى بعد وفاة زوجها إلى أن جاء النصر وهزم المشركون وكانت تناهز الستين من عمرها، ولم يكن هناك من يعولها فكانت بحاجة ماسة إلى الرعاية.
فلما علم الرسـول صلى الله عليه وسلم بحـالتها وصـبرهـا وجهـادهـا و إخلاصها خطبها لنفسه وكان عمره صلى الله عليه وسلم آنـذاك يناهز الخامسة والخمسين وظلت السيدة زينب بنت خزيمة على قيد الحياة بعد زواجها من النبي صلى الله عليه وسلم عامين اثنين ثم انتقلت إلى رحمة الله رضي الله عليها ورضت عنه تعالى.
فلما رأى هؤلاء الأفـاكين المغـرضـين الـذين يتقـولـون على الرسول(صلى الله عليه وسلم) ويتهمونه بالشهوانية والأنانية في هذا الزواج الشريف الذي لا يهدف إلا إلى غاية نبيلة كريمة والذي يعبر عن المروءة والشهامة التي كان يتحلى بها الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم).

6- السيدة أم سلمة هند المخزومية رضي الله عنها:
وهى أرملة عبد الله بن عبد الأسد من الأولين السابقين إلى الإسلام. كان قد هاجر إلى الحبشة ومعه زوجته السيدة أم سلمة التي خرجت فراراً بدينها. واستشهد زوجها البطل في غزوة أحد مخلفاً لها أيتامها الأربعة: ابنان صغيران وبنتان صغيرتان وكانوا بلا كفيل ولا معين. وكان عمر السيدة أم سلمة حينئذ بين خمس وخمسين وستين سنة.
فقدر النبي صلى الله عليه وسلم ظروفها الصعبة وحاجة العائلة إلى من يكفلها ويرعاها فخطبها ولكنها اعتذرت في بدايـة الأمر وقـالت:" إني مسنـة. وإني أم أيتام، وإنني شديدة الغيرة ". فرد عليها النبي صلى الله عليه وسلم وأرسل لها يقـول بـما معناه:" أنا لا أعبأ بالسن، أما الأيتام فأضمهم إلي، وإني أدعو الله سبحانه أن يذهب عن قلبك الغيرة ".
واستجـاب الله لدعاء النبي فذهبت عن قلبها الغيرة ووافقت على الزواج فتزوجها عليه السلام وتربى أيتامها تربية حسنة وأحبهم عليه الصلاة والسلام حباً أكثر مما أحبهم أبوهم.
هذه هي السيدة أم سلمة التي صححت خطأ أبى هريرة وأفتت مع السيدة عائشة أن الصوم يجوز في حالة الجنابة.

7- السيدة زينب بنت جحش:
هي ابنة عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخت عبد الله بن جحش البطل الذي استشهد في غزوة أحد.
كان قد زوجها الرسـول صلى الله عليه وسلم بزيـد بن حارثة متبناه وكان يعرف بزيد بن محمد ولكنها رأت أنها أشرف من زيد بسبب حسبها ونسبها وأن زيداً كان عبداً مملوكاً قبل أن يتبناه الرسول صلى الله عليه وسلم. وهكذا ساءت العلاقات بينهما وكما ورد في بعض الروايات أنها كانت تغلظ له في القول. فشكا زيد إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وأراد أن يطلقها ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم منعه من الطلاق ونصحه قائلاً: " أمسك عليك زوجك " ولكن ظل الخلاف بينهما يزداد حتى طلقها زيد.
في تلك الآونة أراد الله سبحانه وتعالى أن يقضي الرسول صلى الله عليه وسلم على نظام التبني الذي كان سائداً منذ أيام الجاهلية. وتحت هذا النظام كان العربي يتبنى ولد غيره فيقول له: " أنت ابني، أرثك وترثني ".
وكـان يصبح هذا الولـد بمثابة ابنه الحقيقي في الأمور كلها حتى فيما يتصل بتحريم علاقـة الزواج ومـا كان لله سبحانه أن يبقيهم ويقرهم على مثل تلك العادات التي كانت سائدة في الجاهلية كنظام التبني . فأبطل الله سبحانه وتعالى هذا النظام كـما ورد في صحيح البخاري وصحيح مسلم.
عن عبد اللّه بن عمر رضي الله عنهما أنه قال:
" إن زيـد بن حارثـة مولى رسـول الله صلى الله عليه وسلم ما كنا ندعوه إلا زيد بن محمد، حتى نزل القرآن {ادْعُوهُمْ لآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ} فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أنت زيد بن حارثة بن شرحبيل".
وبعـد أن طلق زيـد زينب، أمر الله سبحانـه رسوله أن يتزوجها لإبطال نظام التبني إبطالاً كاملاً.
ويشهـد القرآن الكـريم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخشى من ألسنة الناس أن يقولوا: تزوج محمد امرأة ابنه فقد جاء في القرآن الكريم {وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً} ]سورة الأحزاب[.

ــــــــــــــــــــــــــــ توقيعي في المنتدي ــــــــــــــــــــــــــــ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة
عضوة هايلة
avatar

البلد(الدولة) : مصر

المحافظه(المدينه) : القاهرة
الحالة الاجتماعية :
  • تلميذه

الوظيفة :
  • تلميذة

الديانه : مسلمة وافتخر
ماهو قسمك المفضل في المنتدي؟ : ................
ماهو لونك المفضل؟ : ..................
عدد المساهمات : 853
تاريخ الميلاد : 01/01/1990
تاريخ التسجيل : 29/05/2010
العمر : 27
العمل ....................

مُساهمةموضوع: رد: زوجات الرسول صلى الله علية وسلم   السبت 20 نوفمبر 2010, 2:34 pm

جزاكى الله خير الجزاء
وجعله فى ميزانحسنات
ك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطرات الندى
عضوة هايلة
avatar

البلد(الدولة) : فى عالم الخيال

المحافظه(المدينه) : عند كل شئ خيالى
الحالة الاجتماعية :
  • تلميذه

الوظيفة :
  • تلميذة

الديانه : مسلمة والحمدلله
ماهو قسمك المفضل في المنتدي؟ : العاب ومسابقات
ماهو لونك المفضل؟ : بموت فى الغوامق

عدد المساهمات : 1070
تاريخ الميلاد : 04/09/1998
تاريخ التسجيل : 14/11/2010
العمر : 19
العمل تلميذة

مُساهمةموضوع: رد: زوجات الرسول صلى الله علية وسلم   الخميس 02 ديسمبر 2010, 9:15 am

شكرا لمرورك
اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد

ــــــــــــــــــــــــــــ توقيعي في المنتدي ــــــــــــــــــــــــــــ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة
عضوة هايلة
avatar

البلد(الدولة) : مصر

المحافظه(المدينه) : القاهرة
الحالة الاجتماعية :
  • تلميذه

الوظيفة :
  • تلميذة

الديانه : مسلمة وافتخر
ماهو قسمك المفضل في المنتدي؟ : ................
ماهو لونك المفضل؟ : ..................
عدد المساهمات : 853
تاريخ الميلاد : 01/01/1990
تاريخ التسجيل : 29/05/2010
العمر : 27
العمل ....................

مُساهمةموضوع: رد: زوجات الرسول صلى الله علية وسلم   الأربعاء 08 ديسمبر 2010, 8:16 pm

عليه افضل الصلاة والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطرات الندى
عضوة هايلة
avatar

البلد(الدولة) : فى عالم الخيال

المحافظه(المدينه) : عند كل شئ خيالى
الحالة الاجتماعية :
  • تلميذه

الوظيفة :
  • تلميذة

الديانه : مسلمة والحمدلله
ماهو قسمك المفضل في المنتدي؟ : العاب ومسابقات
ماهو لونك المفضل؟ : بموت فى الغوامق

عدد المساهمات : 1070
تاريخ الميلاد : 04/09/1998
تاريخ التسجيل : 14/11/2010
العمر : 19
العمل تلميذة

مُساهمةموضوع: رد: زوجات الرسول صلى الله علية وسلم   الثلاثاء 25 يناير 2011, 3:49 am

شكرا لمرورك

ــــــــــــــــــــــــــــ توقيعي في المنتدي ــــــــــــــــــــــــــــ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زوجات الرسول صلى الله علية وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المرأة المسلمة :: المنتدى الاسلامى العام :: شخصيات اسلامية-
انتقل الى: